Educatif tunisien Index du Forum

Educatif tunisien
bienvenue sur le forum èducatif tunisien

 FAQFAQ   RechercherRechercher   MembresMembres   GroupesGroupes   S’enregistrerS’enregistrer 
 ProfilProfil   Se connecter pour vérifier ses messages privésSe connecter pour vérifier ses messages privés   ConnexionConnexion 



 Bienvenue 
 SALUT Invité .

          

     
المرأة و القيود

 
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    Educatif tunisien Index du Forum -> المنتدى التعليمي العام -> المرحلة الثانية من التعليم الأساسي -> السنة التاسعة من التعليم الأساسي
Sujet précédent :: Sujet suivant  
Auteur Message
AYMEN
المدير العام
المدير العام

Hors ligne

Inscrit le: 15 Nov 2010
Messages: 107

MessagePosté le: Jeu 23 Déc 2010 - 10:28    Sujet du message: المرأة و القيود Répondre en citant

المرأة و القيود   

نعم نحن نريد للمرأة أن تكسر تلك الحواجز التي تعيقها و أن تعيش ككائنة حية كبنات جلدتها في مختلف بقاع الأرض . المرأة منذ أل كانت اللغة الأصعب لتقبلها ، ففي مختلف الثقافات و العادات كان نصيب المرأة من الإضطهاد الأوفر ، ففي دولة الديموقراطية أمريكا كان هناك تمييز عنصري بإتجاه المرأة فلم تكن بإستطاعتها العمل أو مشاركة الرجل في أمور الحياة العامة ، لكن عرفوا أن المرأة إن تركوا تلك القيود بهذا الشكل لجعلوا من حياتها جحيماً لا يطاق حتى أنزل مرسوماً بنبذ العنصرية بين الرجل و المرأة.
بالأمس قرأت مقال وجيه الحويدر و قد شدني المقال ، و قد قرأته أكثر من مرة لعلي أحاول أن أفند بعض النقاط أو أحاول أن أعلل أسباب النقاط التي ذكرتها في المقال، لكن لم أجد فرصة واحدة تركتها لنا لننتقد مقالها. فقد تمكنت من سد جميع المنافذ ، حتى أنني أتعجب أن غيري لديهم نفس الملاحظة و لم أرى أي رد من كتابنا في الصحف و في وسائل الإعلام المختلفة سوى أننا إتهمناها بالعمالة ، و هذا جائز فمثل هذه الأقلام تؤجر لتبث مثل هذه المقالات لعدة أسباب أهمها لأسباب سياسية و تسليط الضوء على السعودية ، و هذا خطأ في حد نظري فالمرأة لدينا لها كرامتها و لها صيانتها من الدولة و المجتمع فلم نعد نسمع بوأد البنات مثلاً. ومقالها للأسف يصور للمجتمع الغربي أننا وحشيون بسبب تعاملنا مع هذا الجنس من البشر.
المقال الذي كتبته كان من الأجدر أن تكتب في إحدى الصحف المحلية بدلاً من نشر غسيلنا في الخارج ، و هذه لغة الضعفاء أو الخونة الذين نكروا حرمة و سيادة هذا البلد و يحاولون تشويه سمعة الوطن و سمعة هذا الشعب العادل.
أنا أتفق معاها بخصوص المحرم و بخصوص قيادة المرأة و القيود الذي فرضه المجتمع عليها ، فالمحرم بوجة نظري نقطة خلاف كبيره بين العادات و التقاليد و الدين و بين الأمر الواقع الملموس فالدين و العادات و التقاليد حرم خروجها من دون محرم لتقضي حاجياتها ، لكن الأمر الواقع الذي نعايشه هناك العديد من الأمور التي تصدم العادات و التقاليد مثلاً على ذلك ، أرملة لديها طفل و لا يوجد أحد من أقربائها يقوم بمساعدتها أو قضاء حاجتها ، فكيف ستقضي هي حاجاتها ؟ إمرأة أردات الإبتعاث و الأب متوفي و أخوها متزوج و لديه أطفال و لديه إلتزمات ، تحرم من الإبتعاث بسبب عدم وجود محرم ، و مثال على ذلك أيضاً إمرأة تود إنجاز معاملاتها الحكومية لا تستطيع الدخول و إنهاء معاملاتها إلا بوجود محرم !! و قس عليها بقية القصص ؟ فلماذا نفرض المحرم أن يكون هو الأداة الذي يحرك من المرأة من ساكن إلى متحرك؟ أود أن أعرف نقطة واحدة عن إيجابيات المحرم ، و أتمنى أن نبتعد عن الإسطوانة المشروخة بأن المحرم هو الرجل الذي سيحمي المرأة من الأعين المتربصة و من الذئاب البشرية فهذا الحديث و هذه الإجابة تعتبر ضعف حقيقي في تعريف المحرم.
أما بخصوص قيادة السيارة ، فمنذ زمن لدينا نساء كانوا يسوقون السيارات و يركبون الأحصنة في التنقل ، لكن لا أعلم لماذا توقف هذا الأمر!! هل تغير الزمن ؟ نعرف و يعرف الجميع أن في القرى و في المدن الصغيرة لدينا نساء يقودون المركبات بل يقضون حاجياتهم دون تدخل أحد فلماذا لا يسمح بقيادة المرأة في المدن الكبيرة ؟ هل هو الخوف من إنتشار الإغتصابات و حالات التحرشات الجنسية ؟ للأسف لدينا عقول سائدة أن المرأة أداة جنسية بحتة و هذا الغالب في عقول شبابنا ، فلو وضعنا قانون يحمي المرأة من هذه التحرشات و من هذه التعديات لوجدتم حدة التحرشات و حالة الإغتصاب قليلة جداً ، هكذا هو الحال مع قيادة المرأة فلنضع قانون يحمي المرأة ، أليس قيادة المرأة أفضل حالاً من ركوبها للتاكسي مع رجل أجنبي ؟ أنستأمن نسائنا ألا يتعرضن للأذى مع رجل غريب ؟ أليس الأفضل و الأجدر بنا أن نسمح لهن بالقيادة بدلاً من حلول التاكسي ؟
أما بخصوص القيود التي تفرض المجتمع على المرأة فأنا أجزم كامل الإجزام أن عقليتنا للأسف كرجال بخصوص قضية المرأة أنها عورة و غلطة مجتمع ، فللأسف جميعنا يهب للحديث و الدفاع عن الشرف و يهب للبحث عن فضائح الفتيات و كأن الرجال ملائكة لا يخطئون ، المرأة في منظور مجتمعنا للأسف منظور ضيق و كأنها معاقة وجدت فقط كأداة توليد و أداة لإسترضاء غرائز الرجل ، المرأة لدينا مكسورة الجانح فبحكم العادات و التقاليد أوجدت ناقصة لدرجة نبذها من مشاركتنا في أمور حياتنا أو حتى مشاركتنا في الرأي و إتخاذ القرار ، كيف لا ونحن نستعلي دائماً أن الرجل لديه قوامة المرأة و أن المرأة ناقصة عقل و دين و نعيد تلك الإسطوانات المشروخة ، دون أن يفهموا أن الإسلام سن للمرأة حقوقها و واجباتها لكن للأسف تجد أغلب رجال المجتمع يأكلون حقها بشكل مقزز و غريب كما أتعجب هل هذا الإسلام الذي كفل فيها حقوق المرأة ؟
نحن لم نطالب بدور لدعارة و و فتح مجالات للإنحرافات الأخلاقية ، بل نطالب بإشراك المرأة في دورها كأم و زوجة و أخت في أمور حياتنا.
نحن بحاجة إليهم كما هم بحاجة لنا ، لا يمكننا التخلي عن بعضنا البعض إشراكهم في أمور حياتنا العامة أمر ضروري و ملح و الحمدلله أن القيادة الرشيدة فتحت الباب للمرأة و نظروا إلى دورهم
في الحياة فنصبوا نائبة وزير التعليم للبنات و أدخلوا نساء في مجلس الشورى و أتمنى أن نرى مزيد من المشاركة من قبل النساء في حياتنا العامة

 
 

_____________________________________________________________________________________

أنت الزائر رقم
<div align="center"><a href="http://www.allonlinecoupons.com/st/alibris/"><img border="0" src="http://cb.amazingcounters.com/counter.php?i=2928368&c=8785417" alt="Alibris Coupons"></a><br><a href="http://www.amazingcounters.com">Web Page Counters</a></div>
لمواضيعي

كم الوقت الآن

<table border="0" cellspacing="0" cellpadding="0"><tr><td align="center"><embed src="http://www.worldtimeserver.com/clocks/wtsclock001.swf?color=000000&wtsid=TN" width="300" height="300" wmode="transparent" type="application/x-shockwave-flash"></td></tr><tr><td align="center"><h>Tunis</h2></td></tr></table>


Revenir en haut
Visiter le site web du posteur
Publicité






MessagePosté le: Jeu 23 Déc 2010 - 10:28    Sujet du message: Publicité

PublicitéSupprimer les publicités ?
Revenir en haut
Montrer les messages depuis:   
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    Educatif tunisien Index du Forum -> المنتدى التعليمي العام -> المرحلة الثانية من التعليم الأساسي -> السنة التاسعة من التعليم الأساسي Toutes les heures sont au format GMT + 1 Heure
Page 1 sur 1

 
Sauter vers:  

Index | Creer un forum | Forum gratuit d’entraide | Annuaire des forums gratuits | Signaler une violation | Conditions générales d'utilisation
Powered by phpBB © 2001, 2005 phpBB Group
Traduction par : phpBB-fr.com